عقارت

تركيا

العقارات في تركيا

تختلف أنواع العقارات في تركيا اختلافا كبيراَ عن مثيلاتها في باقي الدول حول العالم، وعلى المهتمين بمجال الاستثمار العقاري في تركيا معرفة هذه الاختلافات كي يتسنى لهم له معرفة مستوى السوق العقاري في تركيا، وسنتحدث بالتحديد عن مدينة اسطنبول التي تعد دُرة تركيا لما تتميز به من موقع جغرافي ومركز اَ للتجارة والسياحة والتعليم. تعتبر أسعار العقارات في اسطنبول مرتفعة عن غيرها من المدن الأخرى، فهي مدينة سياحية وتجارية وتحتوي على معالم سياحية وتاريخية متعددة، مما ساعد على إقبال الكثير من السياح والمستثمرين على الإقامة فيها للاستمتاع بهذه المعالم ذات الأهمية الكبيرة التي تجعل منها دُرة تركيا.

مميزات شراء العقار في اسطنبول:

* تملك العقارات للأجانب في تركيا عامة يكون بنظام التملك الحر، ويورث حسب القانون التركي.

* يحصل مالك العقار الأجنبي على الإقامة العقارية فور حصوله على سند الملكية (الطابو).

* عند حصول المالك على الإقامة العقارية يمنحها لجميع أفراد الأسرة بالتبعية من زوجة وأبناء والوالدين ولا يلزمك البقاء داخل حدود الجمهورية التركية طوال العام، حيث يمكنك العودة في كل عام قبل موعد التجديد بوقتٍ كافٍ.

* لمالك العقار نسبة في الأرض المقام عليها المبنى ويكون بحسب نسبة الشقة ومساحتها.
* يجب مراعاة التناسب بين مساحة الشقة وعدد أفراد الأسرة قبل التقديم على الإقامة العقارية العائلية.

أنواع الشقق السكنية في اسطنبول:

تختلف أنواع الشقق السكنية في اسطنبول حسب جودة المباني، مكانها، مساحتها، إطلالتها، وعُمر العقار، فنجد أسعار مرتفعة جداً لبعض الشقق السكنية المميزة حيث تصل أسعارها ما يقارب 5 ملايين دولار، والبعض الآخر منها تصل إلى 35 ألف دولار، حيث أن الشقق تختلف من مكان لآخر من حي لآخر في اسطنبول، وهناك معايير أخرى تحكم التفاوت في اسعار العقار، على سبيل المثال كون العقار ضمن مجمع سكني أو ضمن بناية سكنية أهلية عادية أو غيرها من الاعتبارات.

• شقق سكنية ضمن مجمع سكني:

تكون الشقق السكنية ضمن هذه المجمعات مرتفعة السعر غالباً، لأنها تتميز بتوفير العديد من الخدمات كالآتي:
- خدمات أمنية حيث توفير أفراد للحراسة ليلاً ونهاراً.
- حمامات سباحة.
- ساونا ومراكز لياقة بدنية.
- حمامات تركية.
- خدمات صحية.
- خدمات نظافة ورعاية وصيانة للمباني.
- حدائق وملاعب خاصة.

• شقق سكنية ضمن بنايات أهلية عادية:

وتكون هذه الشقق السكنية ضمن مباني سكنية في مناطق شعبية عادية يرجع ملكها لأفراد أتراك وليس لشركات عقارية، وتتكون في الغالب من 4-10 طوابق بحد أقصى ولكنها تفتقر إلى الخدمات المذكورة مقارنة مع الشقق ضمن المجمعات السكنية، عدا الخدمات العامة التي توفرها الحكومة التركية في كل حي.

ويكون متوسط سعر الشقة في البنايات خارج المجمعات السكنية حوالي 60 ألف دولار وتزيد بحسب أماكن تواجدها والأحياء السكنية التي تتبع لها، فمثلاً البنايات التي توجد ضمن أحياء سياحية وتجارية معروفة تكون مرتفعة السعر عن مثيلاتها في الأحياء الأخرى.

• الشقق السكنية القديمة:

هي شقق سكنية توجد ضمن بنايات سكنية عمرها يزيد عن ال 20 عاماً ويعتمد سعر مثل هذه الشقق على عمر البناء والموقع والإطلالة، حيث أن العديد منها يوجد في مناطق حيوية وتاريخية عريقة؛ لذلك نجدها مرتفعة السعر لحد كبير كما ويوجد البعض الآخر بأسعار تبدأ من 40 ألف دولار وتعد رخيصة نسبياً.

أمّا بالنسبة للدفع، فيتم بالدفع النقدي أو نظام الأقساط، بحسب العقد المبرم بين الطرفين، وفي حالة الدفع بنظام الأقساط، فإن سعر العقار يزيد بنسبة تُقدّر بحوالي 10%-50 % حسب مدة التقسيط ومبلغ المقدم.

أنواع الاستثمار العقاري في تركيا

يُعد الاستثمار العقاري في تركيا رائداً على غيره من الاستثمارات، حيث تتنوع مجالات الاستثمار الناجح ودراساته، فهناك الاستثمار التجاري، الصناعي، الزراعي والاستثمار العقاري.
تتمايز الاستثمارات بحسب مواقعها، والجدوى الاقتصادية لها وعناصر النجاح التي تدعمها، فلكل موقع خصائص تميزه عن غيره من المواقع الأخرى، كما أن لكل استثمار مقومات لنجاحه وتطوره.
ومن العناصر التي جعلت من الاستثمار العقاري رائداً على غيره من الاستثمارات، بأنه أكثر الاستثمارات أماناً، ولارتباطه بحاجة حياتية دائمة ومتجددة، فترتفع قيمة العقار عادةً، محققةً أرباحاً متزايدة مع الوقت والكثافة السكانية التي هي في تزايد كبير، كما أن احتمالات الخسارة تكون شبه منعدمة، حيث أن اختيار الموقع يعتبر العنصر الأساسي في عناصر الاستثمار العقاري ونجاحه.

يشهد سوق العقارات في تركيا عموماً، وفي اسطنبول خصوصاً، انتعاشاً وتطوراً كبيراً، حيث تشير الأرقام والاحصاءات إلى تزايد مستمر في الاقبال على سوق العقارات والاستثمارات العقارية من عام لآخر.
تم تصنيف تركيا ضمن قائمة أفضل الدول للاستثمار العقاري، حيث جاء في مقال تحت عنوان "أفضل 10 أماكن لشراء العقارات في الخارج لعام 2020 "، فقد حلت مدينة اسطنبول في المرتبة التاسعة من بين الدول الأكثر زيارة على مستوى العالم، وتسبق بذلك كلاًّ من برلين وروما ولوس أنجلوس، وغيرها من المدن السياحية المهمة.

وبالإضافة إلى النمو السياحي في تركيا، تتمتع مدينة اسطنبول ومدن تركيا عموماً، بنموِّ اقتصاديٍّ قوي، مع توافر العديد من الخيارات السياحية والاستثمارية الجذّابة.
كما وتُعتبر مدينة اسطنبول واحدة من أكبر نقاط البيع، وفيها تتوافر أفضل أنواع الاستثمارات العقارية في تركيا، حيث أن السوق العقاري التركي في حدود ميزانية معظم المستثمرين كلاً حسب رغبته ومستوى ميزانيته للاستثمار.
عندما نتحدث عن أنواع الاستثمار العقاري في دولة بحجم تركيا، نذكر العديد من الخيارات العقارية المتوفرة، والتي قد لا يجدها الكثير من المستثمرين في بعض الدول الأخرى، فتجد كل من:
• الشقق السكنية.
• المحلات التجارية.
• الفنادق والشقق الفندقية.
• المولات.
• المستشفيات والمباني الصحية.

لماذا الاستثمار العقاري في تركيا؟

لعل هذا الترتيب الذي تتميز به تركيا في مجال الاستثمار العقاري له عدّة عوامل مهمة ساهمت لحد كبير للوصول إلى ما هي عليه في هذه الفترة، نذّكُر منها:

* مُناخ استثماري مُناسب:
تتميز تركيا بأنها من الدول التي لا تفرض قيوداً على المُستثمرين الأجانب، مما يجعلها فرصة مُناسبة لكل من يبحث عن الاستثمار، وذلك عندما بدأت تركيا في التعديلات القانونية والتي ساعدت بشكلٍ كبير على تشجيع الاستثمار الأجنبي وخاصة قطاع العقارات داخل أراضي الجمهورية التركية.

* بنية تحتية متطورة:
تتميز البُنى التحتية للمواصلات في تركيا بجودتها وتطورها اللذان يواكبان التطورات العالمية في هذا المجال، وكذلك هو الحال في مجال الاتصالات والطاقة، حيث أنها تمتلك مرافق ومواصلات للنقل البحري وبتكلفة مُنخفضة للغاية، كما وتتميز بالنقل بالسكك الحديدية حتى وسط وشرق أوروبا.

* الموقع الاستراتيجي المميز:
حيث تُعد تركيا حلقة وصل بين قارتي آسيا وأوروبا، وهذا أحد الأسباب الذي يجعلها فرصة جيدة للاستثمار وإقبال عدد كبير من المُستثمرين الأجانب للاستثمار فيها، إلى جانب كل ذلك تجمع تركيا بين آسيا وأوروبا والشرق الأوسط، ودعونا نتخيل كيف يكون الاستثمار في ظل هذا الموقع المميز.

الاستثمار العقاري في اسطنبول :

تتميز العقارات في اسطنبول بأنها دُرة السوق العقاري في تركيا ، كما وتعد مركزاً لجذب المستثمرين الأجانب من جميع الجنسيات حول العالم للاستثمار العقاري ، حيث تتميز الأبنية والمشاريع العقارية بالتصاميم الهندسية العصرية والحديثة التي تضاهي مثيلاتها في الدول الأوروبية كما وتتفوق عليها في بعض التصاميم الهندسية ، وتتميز المجمعات السكنية بإشتمالها على أجود الخدمات ووسائل الترفيه والحماية ،إضافة إلى المسابح ، المطاعم ، العيادات الصحية و المحلات التجارية في بعض المجمعات .

وبدأت في الأعوام ما بين 2016 إلى يومنا الحالي مشاريع حديثة وضخمة تختص بتطوير البنى التحتية ، وإنشاء مشاريع جديدة كخطوط النقل والمواصلات كان من أهمها (مترو مرمراي ) والذي يربط بين شقي تركيا الأوروبي والآسيوي ، ولا ننسى أيضاً مشروع مطار اسطنبول الجديد ، والذي يعتبر من أكبر المطارات العالمية إذا لم يكن أكبرُها .

مستقبل الاستثمار العقاري في تركيا :

يتميز سوق العقارات في تركيا بالنمو المستمر ، فخِلال السنوات السابقة شهد الاستثمار العقاري في تركيا نمواً من 12.6% خلال الفترة ما بين 2009 -2013 ، ليتابع نموه 5.83% خلال الفترة من 2013 وحتى 2017 ، ومع نهاية 2018 وبداية 2019 بلغت نسبة النمو 8.07% ، وقد ساهمت الحكومة التركية في دعم هذا القطاع بشكل واضح من خلال قرارات الجنسية التركية وتسهيلات الحصول عليها من خلال الاستثمار العقاري ، بالإضافة إلى العديد من المشاريع الضخمة على المستوى العالمي والتي تسعى الحكومة من خلالها لوضع تركيا على خريطة العالم بشكل أقوى .

شهدت تركيا منذ منتصف العام 2018 اقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين الأجانب في المجال العقاري الذي شهد انخفاضاً في الأسعار بسبب اختلاف سعر تصريف الليرة التركية ، في أغسطس من العام 2018 بلغ سعر الليرة مقابل الدولار 5 ليرات للدولار الواحد ، ليصل إلى 5.5 ليرة تركية مقابل الدولار الواحد مع بداية 2019 ومع نهاية العام 2019 اقترب الدولار الأمريكي من حوال 6 ليرات تركي.

فمن المتوقع حسب دراسات اقتصادية أن تكون السنوات القادمة ذات استقرار اقتصادي ، حيث تعمل الدولة التركية على تطوير السوق المالية والإقتصادية ، الأمر الذي يرجع بعائد أرباح صافي للمستثمرين في المجال العقاري ، كما وأن المنافسة بين الشركات العقارية لها أثر كبير على جذب عدد كبير ومتزايد من المستثمرين الأجانب ، فمع الإصلاحات الإقتصادية القادمة فإن الطلب على العقارات التركية سوف يستمر بالنمو ، مما سيزيد الأرباح والعائدات مع مرور السنوات .

مميزات شراء عقار في تركيا :

• الحصول على إقامة عقارية في تركيا .
• إمكانية التقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية ، إذا كان العقار بقيمة 250 ألف دولار أمريكي ، وهذه الميزة تعد من أهم ميزات شراء عقار في تركيا .
• الحصول على جواز السفر التركي ، والذي من خلاله تستطيع السفر إلى الكثير من دول العالم ، ويأتي ذلك بعد الحصول على قبول طلب الجنسية (إكتسابها) .
• فتح الطريق أمام المستثمرين لربط استثمارتهم الخارجية بين الشرق والغرب ، ويعود ذلك إلى سهولة قواعد الاستثمار العقاري التي تطبقها الحكومة التركية للتعامل مع المستثمرين .
• عائد أرباح مرتفع نسبياً ، ويعود ذلك للقوة السياحية الجاذبة في تركيا ، حيث تتوفر إمكانية تأجير الشقق السكنية خلال المواسم السياحية والتي تكون نشطة على مدار العام ؛ ويعود ذلك لإختلاف التضاريس المناخية الجذابة للسياح .
• بيئة ثقافية مفتوحة على جميع الثقافات .
• تكاليف معيشية منخفضة نسبياً مقارنة بمثيلاتها في الدول الأوروبية .