إقامات طلابية

إقامات طلابية

إقامة الطالب في تركيا بعد قراره بدراسة أحد التخصصات فيها هو واحد من أكثر الموضوعات التي يجب أن يتم دراستها جيداً قبل التخطيط للسفر، فقد أصبحت الدراسة في تركيا حلماً لكثير من الطلاب خاصة دول الخليج، التي يجذبها مستوى وجودة التعليم في تركيا.
بالإضافة لانخفاض تكلفة الدراسة الجامعية مقارنة بالدول الأوروبية.
لذلك من الضروري إيجاد سكن طلابي فإن اخترت دورتك وجامعتك فإن الخطوة التالية هيّ البدء في التفكير بإختياراتك للإقامة،
وهنالك العديد من خيارات الإقامة للطلاب الدوليين في تركيا.
لديك فريق شركة إنجاز جيت نوفر لك تسهيلات لدعمك في العثور على سكن ونوفر لك إمكانية الوصول إلى أدلة المعيشة بما يتناسب مع وضعك كطالب جامعي.

أنواع السكن الطلابي في تركيا
يوجد في تركيا عدة أنواع من الإقامة إعتماداً على ميزانيتك، ويمكنك الإختيار بين البدائل فتستطيع البقاء في الحرم الجامعي (إذا تم توفير الإقامة داخل الحرم الجامعي من قبل جامعتك) أو سكن الطلاب الخاص أو العيش في شقة، ولمساعدتك على المضي قدماً سنكتشف بعض خيارات الإقامة الأكثر شيوعاً للطلاب في تركيا.

هنالك العديد من أنواع السكن الطلابي في تركيا وكل نوع من هذه الأنواع يقدم خدمات مختلفة عن النوع الآخر، ويمكن تقسيم السكن الطلابي في تركيا على النحو التالي:
• سكن طلابي حكومي (الإقامة داخل الحرم الجامعي).
• سكن خاص للطلاب.
• سكن شباب (شقق إيجار).
• سكنVakif للطلاب في تركيا.
* الإقامة داخل الحرم الجامعي

تقدم معظم الجامعات في تركيا أماكن إقامة داخل الحرم الجامعي حيث يقع مبنى السكن الجامعي داخل حدود الجامعة. وعادة ما يتم تقسيم السكن الداخلي للبنين والبنات، ويتضمن العديد من خيارات السكن لتلبية الميزانيات المختلفة للطلاب (غرف مشتركة أو غرف مستقلة).

الموقع: كطالب دولي تسعى للدراسة في تركيا، فسيكون خياراً رائعاً، فإذا كانت جامعتك تقدم سكناً داخل الحرم الجامعي، فستستفيد من التواجد بالقرب من قاعات المحاضرات، وعدم وجود متاعب من وسائل النقل العام.

وعادةً ما يحتوي مكان الإقامة على مرافق حوله داخل الحرم الجامعي حيث يمكنك شراء الضروريات والإحتياجات الخاصة بك.

نظام تقاسم المعيشة / أو العيش بشكل مستقل: تقدم معظم الجامعات للطلاب مجموعة متنوعة من الإقامات في الحرم الجامعي حيث يمكنهم مشاركة الغرفة مع 1-3 من زملائهم في الغرفة أو العيش في غرفة واحدة بمفردهم،

وهذا يسمح للطلاب من ثقافات مختلفة بالتفاعل ومساعدة بعضهم البعض عند الحاجة. أما بشأن إن كان بإمكانك تحديد من تريد مشاركة غرفتك معه، فهذا يعتمد على قواعد ولوائح الجامعة.

وإذا كنت ترغب في الحصول على زميل في الغرفة وفرصة للتفاعل مع الطلاب من خارج الكلية، فقد يكون هذا خياراً رائعاً بالنسبة لك.

*سكن خاص
إذا كانت جامعتك لا توفر سكناً داخل الحرم الجامعي أو كنت تفضل العيش خارج الحرم الجامعي، فيمكنك الذهاب إلى مساكن الطلاب الخاصة. وعادة ما يتم فصل هذه الأماكن بين الطلاب والطالبات، وغالباً ما توفر خططاً لوجبات الطلاب، وفرض حظر التجول.

وللتوضيح، هو سكن للطلاب تديره شركات خاصة في تركيا ويوفر الراحة والهدوء، ويتميز بوجود خدمات متميزة مثل:
• وجبات حيث يكون الإفطار أساسي والغداء والعشاء مقابل رسوم رمزية للطلاب.
• يوفر خدمة الإنترنت المفتوح.
• خدمات الغسيل والتنظيف.
• وجود أماكن مخصصة للدراسة، وأخرى للإقامة.
• توافر الخصوصية.

ويعد سكن الطلاب الخاص هو الأفضل بين أنواع السكن الطلابي في تركيا. كما يتميز السكن الجامعي الخاص بقربه من الجامعات الحكومية والخاصة في تركيا، والتي ينتمي بعضها إلى نفس الجامعات.
وللإلتحاق بإحدى أماكن السكن الخاص ما عليك سوى إثبات قبولك في إحدى الجامعات التركية بوثائق رسمية ويمكنك التقدم بطلب للحصول على سكن طلاب في أي مقاطعة تركية.
فيما يخص الموقع: عادة ما تكون هناك مساكن خاصة قريبة من الجامعات، لذلك ستظل بالقرب من جامعتك ودروسك (وربما قد تحتاج إلى استخدام وسائل النقل العام).
من المهم أيضاً التحقق من أقرب المرافق إلى السكن مثل محلات السوبر ماركت ومراكز التسوق وخدمات غسيل الملابس ومحطات الحافلات والقطارات، حتى تتمكن من التنقل بشكل مريح والحصول على احتياجاتك دون متاعب. وكذلك من المهم أيضاً عندما يتعلق الأمر بالسكن الخاص، أن تشعر بالأمان والراحة داخل حي السكن الخاص الذي تختاره.

تقاسم المعيشة / أو العيش بشكل مستقل: على غرار السكن الجامعي، يقدم السكن الخاص مجموعة متنوعة من أنواع الغرف لتفضيلات وميزانيات مختلفة.
نظام الدعم: إذا كنت تعيش داخل سكن خاص، فسيكون لديك نظام الدعم الذي تحتاجه لمساعدتك كلما احتجت إلى ذلك ولتوفير الشعور بالانتماء والأمان أثناء الدراسة في تركيا.
الفواتير: عادة ما يتم دفع فواتير المياه والكهرباء ضمن المعدل الثابت لرسوم الإقامة، وبالتالي لا داعي للقلق بشأن دفع فواتير كل شهر. الحياة الاجتماعية: إن العيش خارج الحرم الجامعي وفي سكن خاص سيعرضك بالتأكيد لطلاب دوليين ووطنيين آخرين خارج جامعتك. فيمكن أن تكون هذه طريقة رائعة للإندماج في الثقافة ومقابلة المزيد من الطلاب والأشخاص.
3- شقق سكنية للإيجار
يعد إقامة الطالب في تركيا بشقق سكنية للإيجار خياراً شائعاً بين الطلاب الدوليين الذين يرغبون في الإقامة خارج الحرم الجامعي. ولذلك يتعين على الطلاب التعامل مع المسؤولية واكتساب الخبرة.
فيما يخص الموقع: نظراًلأن هذا خيار مستقل، فستحتاج إلى التأكد من أن الشقة قريبة من جامعتك والمرافق التي تحتاجها. وتحتاج أيضاً إلى التأكد من أن الموقع مناسب لنمط حياتك الإجتماعية وتفضيلاتك (الحي المفعم بالحياة أم الحي الهادئ).
فيما يخص تقاسم المعيشة / أو العيش بشكل مستقل: يمكنك إختيار العيش بمفردك أو المشاركة مع طلاب آخرين. كما يتوفر لديك خيار إختيار حجم الشقة بناءاً على ميزانيتك وتفضيلاتك.
ويمكن أن تكون هذه طريقة رائعة لمقابلة الطلاب الدوليين أو الوطنيين الآخرين الذين يرغبون أيضاًفي تحمل مسؤولية العيش بشكل مستقل.

نظام الدعم: يوفر هذا الخيار أقل نظام دعم حيث لن يكون لديك مدير أو مشرف للمبنى السكني تسأله أو تذهب إليه وقتما تشاء، ومع ذلك، فإن معظم الجيران وأصحاب العقارات يسعدهم مساعدة الطلاب وإرشادهم عند الحاجة.
الفواتير: على عكس الخيارات السابقة، يجب أن تدفعها على أساس شهري.
الحياة الاجتماعية: يمكن أن يوفر هذا الخيار حرية أكبر للطلاب حيث لا يتعين عليهم اتباع قواعد السكن الجامعي الخاص.
يتوفر هذا النوع من إقامة الطالب في تركيا بشكل كبير في مدينة اسطنبول وهذا النوع من المساكن يحظى بشعبية كبيرة لدى الشباب العربي.

* مزايا سكن الشباب في تركيا:
* تكلفة منخفضة مقارنة بتكلفة إيجار المنازل في تركيا حيث يتم تقاسمها وتقسيم تكلفتها بين السكان.
• قيمة التأمين رمزية مقارنة بتأمين المنازل الفردية في تركيا.
• الإيجار يشمل تكلفة الفواتير (ماء، كهرباء، غاز، إنترنت
• هناك منافسة كبيرة في أسعار الشقق والإيجارات لأن الطلب على هذا النوع من المساكن كبير ويختلف الإيجار باختلاف المحافظة التركية.

عيوب سكن الشباب في تركيا:
• عدم وجود عنصر الأمان، فعلى المقيم الحذر من عمليات الإحتيال أوالسرقة المنتشرة في هذا النوع من المساكن، والتي تحدث نتيجة الإختلاط بأشخاص مجهولين، وعدم حمل مبالغ كبيرة ووضعها في حساب بنكي للأمان.
• يفتقر سكن الشباب في بعض الأحيان إلى النظافة وخاصة للشباب لإنشغالهم بالدراسة أو العمل ومعظمهم غير معتادين على فكرة تنظيف غرفته.
• قلة الخصوصية، فعدد الطلاب في الغرفة الواحدة داخل الشقة لا يقل عن 4 أشخاص مما يجعل الوضع غير مناسب للدراسة.
تعتبر "أكساراي، الفاتح، وتقسيم" من أكثر المناطق اكتظاظاً بالسكان في اسطنبول حيث يقع سكن الشباب بالقرب من خطوط المواصلات، بالإضافة إلى اسنيورت وأفجلار.

• يتميز السكن الطلابي الحكومي بتوفير وسائل الراحة للطلاب على النحو التالي:
وجبات رمزية (الإفطار 3 ليرات والغداء 6 ليرات)، لكن البعض يشكك في جودة الطعام في سكن الطلاب الحكومي.
إتصال مجاني بالإنترنت للعمل في جميع المساكن الطلابية الحكومية.
خدمة التنظيف والغسيل بالمغاسل الخاصة بالمجان.
تقديم خدمات الدعم النفسي والإجتماعي للطلاب من المتخصصين.
إمكانية الإستضافة لمدة 10 أيام في أي سكن طلابي حكومي آخر.
عيوب السكن الطلابي الحكومي في تركيا: زيادة عدد الطلاب في الحجرة الواحدة إلى 8 طلاب في بعض الغرف مما يشكل عقبة أمام التركيز في الدراسة وسط هذا العدد الكبير.

• سكن Vakif للطلاب في تركيا:
هو سكن طلابي تحت إشراف الوقف الديني التركي، وهي منظمة دينية وخيرية معروفة في تركيا تقدم الدعم للطلاب الأتراك والأجانب. ويوفر للطلاب سكناً حديثاً وآمناً مقابل رسوم رمزية وخصومات كبيرة تصل أحياناً إلى حد الإعفاء.
مميزات سكن VAKIF للطلاب:
• يتميز هذا النوع من السكن بالإلتزام والقوانين الصارمة، حيث تقبل المنظمة الطلاب بعد مقابلة معهم.
• التطبيق متاح لجميع الطلاب بغض النظر عن توجهاتهم السياسية.
• سكن الطلاب Vakif متاح في 3 محافظات في تركيا، اسطنبول، أنطاليا وإزمير.
• سكن طلاب VAKIF يوفر للطلاب وجبات الطعام والتدفئة ولكنه لا يوفر خدمات الإنترنت.